المكتبة/سياسة/عبد الناصر .. قصة البحث عن الكرامة
عبد الناصر .. قصة البحث عن الكرامة
ويلتون واين
سياسة
مكتبة مدبولي
L.E. 35 : $ 5.93
   
مقدمة الكتاب:

عبد الناصر..

قصة البحث عن الكرامة

لقد احتل عبد الناصر من حقول الصحف وعناوينها البارزة حيزاً ضخماً إلى أبعد الحدود حتى لقد أصبحت لفظة الناصرية تطلق، عموماً، على ذلك الشكل من القومية الذي يدعوه العرب أنفسهم الحركة العربية المتحررة.

وإذ كنا نحن الصحافيين يعوزنا تعبير أفضل، فإننا نجد تعبير الناصرية ملائماً جداً، خاصة ونحن مضطرون في كتاباتنا الصحافية إلى أن نضغط الكلمات ونختصرها إلى أبعد حدود الضغط والاختصار.

واستعمال هذا التعبير صحيح إذا أردنا منه أن عبد الناصر يمثل أو يرمز إلى الحركة القومية في العالم العربي. ولكن استعماله يكون غير صحيح إذا فهمنا منه أن عبد الناصر هو الذي أوجد تلك الحركة، أو أن تلك الحركة مرهونة به أو متوقفة عليه.

ففي ثنايا هذا الكتاب كله حاولت أن أوكد أن ما يدعى بالناصرية كان قائماً في الشرق الأوسط، قبل أن يظهر عبد الناصر على المسرح السياسي بزمن طويل جداً. ففي عام 1882، أي قبل أن يولد عبد الناصر، أرسل البريطانيون قوة عسكرية إلى مصر لكي يستحقوا ثورة عرابي، وهى حركة ناصرية إلى حد بعيد.

وعندما كان عبد الناصر لا يزال طفلاً في بني مر تعين على البريطانيين أن يسحقوا عدداً من الثورات العنيفة في مصر والعراق، اللتين كانتا تندفعان في طريق الثورة تلك تحت تأثير القوة التي ندعوها اليوم الناصرية، وحوالي الوقت نفسه، تعين على فرنسا وإسبانيا أن تقذفا بقوات ضخمة إلى شمالي أفريقيا لتقمعا ثورة بربرية قادها زعيم الريف، الأمير عبد الكريم الخطابي، الذي كان يعمل بتأثير الحافز نفسه الذي يعمل عبد الناصر بتأثيره.

الناشر