المكتبة/تاريخ/ابن الأمير والرسالة النجدية
ابن الأمير والرسالة النجدية
د.عبد العزيز قائد المسعودي
تاريخ
مكتبة مدبولي
L.E. 60 : $ 10.17
   
مقدمة الكتاب:

استلهمت مباحث كتاب (ابن الأمير والرسالة النجدية) من عمل سابق أطلقت عليه مسمى (الشوكانية الوهابية تيار مستجد في الفكر العربي الحديث)، في وقت كنت فيه منهمكاً باعداد اللمسات الأخيرة لعمل لاحق (فقه الفقيه وفقه السلطة: الإمام الشوكاني والدولة القاسمية)، حيث اكتملت الصورة لدينا لحياة خمسة فقهاء جهابذة أدلوا بدلهم في مسألة الإمامة والسياسة على نحو مثير للدهشة. فمن النصوص الفقهية المناهضة لمشروع الخلافة القاسمية تمخضت الأبواب الثلاثة لهذه الدراسة التي حاولنا من خلالها تقديم قراءة موضوعية لمضمون الرسالة النجدية التي تستعرض أبياتها نشاط الدعوة السلفية الوهابية كحركة دينية إصلاحية يرمي صاحبها إلى تنقية العقيدة الإسلامية من شوائب البدع التي علقت بها، تماشياً مع المشروع السعودي المناهض للحكم العثماني والنظام الجديد المقتبس من أوروبا الغربية الذي حاول الباب العالي تعميمه في سائر الولايات العربية الخاضعة لسيادته ونفوذه دونما جدوى.

وبتقديمنا نص الرسالة النجدية المنسوبة لمصلح اليمن السيد العلامة محمد بن إسماعيل الأمير الصنعاني، نكون قد اسدلنا الستار عن برامج الدعوة السلفية ومنطلقاتها النظرية التي لم تخل من بعض الشوائب والقصور في ممارساتها وتطبيقتها، إذا ما أخذنا بعين الإعتبار أن الدولة السعودية الأولى حرصت على تصحيح مبادئ الدين الحنيف وتنقيته من الشوائب البدعية والانحرافات الاجتماعية، وهي تسعى جاهدة لتعميم مذهب الدولة الرسمي على سائر الاقاليم المجاورة ولو استدعى الأمر منها في بعض المناسبات اللجوء إلى القوة والإكراه. فالتوهيب والسعودة، على حد قول بعض المراقبين السياسيين، أضحيا بمرور الوقت وجهان لعملة واحدة.