المكتبة/ادب/الكتابة المستحيلة
الكتابة المستحيلة
د. علاء طاهر
ادب
مكتبة مدبولي
L.E. 30 : $ 5.08
   
مقدمة الكتاب:

نحن الذين نلتقط الكلمات من الشفاه المطبقة... نحن الذين نستطيع أن نقتد الأوراق ونلتقط من بين طياتها الكلمات التي لا يمكن أن يباح بحياتها السرية إلى أحد. نحن الذين نتوغل إلى تلك النصوص الواقفة على ضفاف الألم... نحن قراء الكتابة المستحيلة... نحن الذين قد رحلنا داخل ذلك الفراغ من استراق السمع... نحن الراحلون داخل مجاهل المجهول الذي لا نكف عن اكتشاف مجاهله الأكثر توغلاً داخل اللانهائي... نحن الذين نتوغل الآن داخل هذه النصوص ونقف على ضفافها، فما الذي اكتشفناه...؟

على تلك الضفاف من دوري الألم... فوق تلك الحافة الخطرة المرهفة كحد شفرة تمزق كاتباً ما. فوق هذه الضفاف التي يفضل فيها الإنسان الموت على عيش حياة بشك مطلق بكل شيء. على مثل هذه الضفاف يهرع المرء إلى غرفته السرية، يغلق النوافذ، يسدل كل الستائر، ويقتل نفسه، تبقى الستائر مسدلة والجسد المتجمد ملقياً على الأرض في غرفة معتمة يكتنفها السر دون أن تترك الجثة كلمة واحدة توضح فيها سبب غيابها الأبدي... لكننا وجدنا إن الجسد المتيبس قد ترك في مكان معتم من الغرفة، مخطوطاً لا يمكن أن تسترق إليه السمع، لكن هذا المخطوط هو الذي استرق السمع لهدير واقع خارجي مدجج بالزيف والعبث والجنون، ووجدنا هذا المخطوط قد شيد سرد حياته السرية عملاً روائياً، داخل هذا الحد المرهف وفوق هذا الخط الرفيع القابل للانقطاع في كل لحظة، والمهدد بسقوطنا داخل هوة من الفراغ، اقتفينا دلائل السير في هذا الكتاب لاختيار روايات منفردة كتبت نفسها بنفسها من قبل كاتب يبحث في تمزقه الخاص عن بديلاً للجنون أو الانتحار، فاختار كتابة نص يحرره من فكرة النهاية بضربة إبداعية نادرة.

مئات الروايات تصدر في فرنسا وحدها كل أربعة وعشرين ساعة: (242) رواية في اليوم الواحد (راجع مقدمة هذا الكتاب. وآلاف غيرها في أروبا والولايات المتحدة. فكيف تم اختيارنا لرواية تمثل النموذج المستحيل من فيض روائي ضخم؟ الجواب : الكتابة التي تقف على ضفاف الإبداع المستحيل هى تلك التي تمسك بعناصر ثلاثة لا غير: 1 - قوة التقنية المتراصة. 2 - لغة شعرية متفجرة تنبثق عن ثقافة روائي واسع المعرفية في مجالها الأدبي الفلسفي. 3 - معاناة شخصية عميقة للكاتب تنبع عن تجربته الحياتية الخاصة التي تسقط عليها منظوره الفلسفي الثاقب لأحداث تتدفق بشكل شعري. فالنص الروائي المستحيل هو الذي يخاطب كل ذات فردية في العالم. هذا النص هو الذي نبحث عنه هنا، إنه الصوت الذي نجري خلفه لاهثين. إنه صوت الصمت الذي لا يمكن أن يقال. أنه: الكلمة المستحيلة.