المكتبة/دين/المعتزلة فى بغداد وأثرهم فى الحياة الفكرية والسياسية
المعتزلة فى بغداد وأثرهم فى الحياة الفكرية والسياسية
أحمد شوقى
دين
مكتبة مدبولي
L.E. 20 : $ 3.39
   
مقدمة الكتاب:
يدور الكتاب حول موضوع المعتزلة في بغداد وأثرهم في الحياة السياسية والفكرية من خلافة المأمون حتى وفاة المتوكل على الله. وترجع أهمية هذا البحث إلى ما اتسمت به هذه الفترة من سمات هامة، وما حدث فيها من أحداث كان لها تأثير كبير في الدولة الإسلامية، وقد ظهر المعتزلة في بداية القرن الثاني الهجري في مدينة البصرة التي كانت في ذلك العصر مجمعاً للعلم والأدب في الدولة الإسلامية مشبعة الجو بآثار الثقافات الأجنبية، وكانت موضعاً يلتقي فيه أتباع الأديان المختلفة المنتشرة آنذاك. وقد لعب الفكر الاعتزالي دوراً هاماً في صياغة الفكر الإسلامي وفي التأثير في المجتمع منذ أواخر القرن الأول الهجري، ولم ينفك هذا التأثير بإيجابياته وسلبياته يقوى إلى أن بلغ أوجه في القرن الثالث الهجري، وكان المعتزلة يقدمون العقل على النص إذا ما بدا الاختلاف بينهما. وقد جاء الكتاب ضمن أربعة فصول، تحدث المؤلف في الفصل الأول عن المعتزلة، نشأتها والأصل التاريخي لهذه النشأة، مبادئها الدينية وأثرها في آراء المعتزلة. وتناول في الفصل الثاني البحث في أثر المعتزلة في الحياة السياسية مع بيان محنة خلق القرآن في عصر المأمون وفي عصر الواثق ثم نهاية تلك المحنة في خلافة المتوكل على الله، وأثر المعتزلة في الفكر السياسي. أما في الفصل الثالث فقد وجّه المؤلف اهتمامه إلى دراسة أثر المعتزلة في الحياة الفكرية. مخصصاً الفصل الرابع لدراسة أثر المعتزلة في العالم الإسلامي سياسياً وفكرياً موضحاً هذا الأثر في بغداد والمشرق، وفي مصر والشام، وفي المغرب.