المكتبة/ادارة/كوارث العولمة وغياب الإدارة
كوارث العولمة وغياب الإدارة
فلاح الجوفي
ادارة
مكتبة مدبولي
L.E. 25 : $ 4.24
   
مقدمة الكتاب:

 

 

إن للإدارة دور كبير في التقدم الاقتصادي والاجتماعي والحضاري في كل دولة، ويعتبر من الأسباب الأولية في تخلف الأمم هو تخلف الإدارة أو النظام الإداري فيها.

ومن الأسباب الأخرى للتخلف هو نقص الموارد الطبيعية أو البشرية، ولكنه يعتبر سببًا ضعيفًا إذا وجدت إدارة قوية وحكيمة وفعّالة تستطيع القيام بالبحث للحصول على الموارد واكتشافها واستخدام المتاح منها في أفضل صورة.

 

 

فمن هنا نستطيع أن نعرف أن العقبة الكبرى للتقدم الاقتصادي والاجتماعي للشعوب والدول هي سوء إداراتها وعدم استخدامها للأنظمة الإدارية الصحيحة التي تتلاءم مع طريقها.

وتعتبر الدول التي لا تمتلك أنظمةً إداريةً محكمةً، أو تتفاعل بها بشكلٍ صوريٍ دون تطبيق تلك الأنظمة الإدارية بحذافيرها هو ضعف منها لفهم أهمية تطبيق تلك الأنظمة أو لعجزها، و أياً كانت الأسباب فالنتيجة لا تبشر إلاّ بمزيد من التخلف وضياع الفرص التي كل يومٍ يفوت أوانها.